sila - salon international du livre d'alger 2013
 
الرئيسية|للاتصال بنا|الطبعات السابقة
  الصالون البرنامج روح البناف صور و فيديو صحافة SILA
 
 

 
سيلا  

فضاء العارضين فضاء العارضين


معرض الصحافة الزوار
معرض الصحافة معرض الصحافة
فيس بوك

التحقوا بنا على صفحة الفيس بوك
 
Esprit panaf


روح البناف

رســالــة أفــريقيـا
في بداياتــه، انتهــج الأدب الأفريقــي بالأســاس تقليــدا شــفهيا ــا بكتابــات رمزيــة تبتدعهــا كل منطقــة، ولكــن الأمــور قــد ّمكم تغــرت فعليــا في الوقــت الحــاضر.

لـــم تبــدأ كاســيكيات الأدب الأفريقــي الحاليــة في إســاع صوتهــا إلا بدايــة مــن ســنوات الخمســينيات. ولــد الأدب الإفريقــي المكتــوب مــا بــن 1930 و 1940 في أعقــاب الحــركات الأولى لانعتــاق الســود الأمريكيــن والأفارقــة، مــع ظهــور مجــات خاصــة. في النصــف الثــاني مــن القــرن العشريــن، ظهــر أدب احتجــاج. وبالمــوازاة مــع ذلــك، تطورت الروايــة الأفريقيــة ردا عــى السياســة المناهضــة لاســتعار التــي ســبقت الاســتقال. وظهــر في القــرن الحــادي والعشريــن كتاب حريصــون عــى التحــرر مــن التيــارات الســابقة لصالــح هويــة عالميــة، أو حتــى كونيــة وأدبيــة صرفــة

نحــن نتكلــم الآن — وهــو مــا يلقــى رواجــا — عــن حركــة الهجــرة الســوداء في تعبــر جديــد يجمــع بــن الســواد والهجــرة والــذي مــن شــأنه أن يميــز هــذا الاتجــاه الأدبي الجديــد الخــاص بالجيــل الجديــد مــن الكتــاب الذيــن تجمــع بينهــم تجربــة الهجــرة و الترحل الثقافي.

كان اســتقال الــدول الأفريقيــة منــذ أكــر مــن خمســن عامــا نقطــة تحــول حقيقيــة عــى مســتوى موضوعــاتي ًبالنســبة لأدب جنــوب الصحــراء. وعــرف الأدب تنوعــا ســواء ثيمــي أو مــن حيــث مســتوى جاليــة الكتابــة.

لطالمــا كان الكتــاب الأفارقــة في مواجهــة معضلــة لغــة الاســتعال ولغــة الكتابــة. وســتعود طبعــة ســيا 2016 إلى هــذا الانشــغال لأن هــذا الجــدل الــذي ســبق أن أثــاره الكاتــب الكبــر أحمــدو كورومــا لا يــزال يحظــى باهتــام الجميــع.

إن هــذه الطبعــة الحاديــة والعشريــن مــن الصالــون هــي فرصــة ســتفتح النقــاش حــول ظاهــرة الهجــرات و تمثلاتها في الاداب الافريقية. و العالم مظطرب جراء حركات الهجرةالتــي مــا فتئــت تتزايــد والتــي يتعرض لهــا الإنســان أكــر فأكــر كّل يــوم. هــذا الشــكل مــن الترحل أبعــد مــن أن يكــون بــا مخاطــر، وينبغــي أكــر مــن أي وقــت مــى أن نعلم شــبابنا بذلــك. ويــوم 30 أكتوبــر ســيكون مكرســا لهــذا الموضــوع.

إن دمقرطة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في القارة تبدو با حدود. يحصل الأدب الرقمي تدريجيا عى مكان لنفسه في أفريقيا، في دوائر الثقافة والتعليم.

حاليا، تهزّ التكنولوجيا الرقمية بناء صناعة الكتاب في العالم. يؤدي الاستخدام المتزايد والدائم للوحات الرقمية، الهاتف والحاسوب الخاص، فضا عن انفجار التطبيقات المحمولة وغيرها من الأدوات التفاعلية، إلى ظهور مشهد جديد لقطاع الأدب.

في دول الجنوب، يواجه الن ر التقليدي منذ سنوات عددا كبرا من التحديات حيث إن تكلفة الطباعة والتوزيع المادي للكتب عالية جدا.

لقد اتضح بأن الرقمية بمثابة فرصة فريدة من نوعها، والاستثمار في مواد مثل الورق آيلٌ إلى الزوال، ما يدل عى أن التوزيع من شأنه أن يصبح أنجع وأسرع. إن الرقمية توفر حا لمعضلة توزيع وتوفر الكتاب في أفريقيا من خال توسيع نطاق الاستفادة من الأدب إلى حدود أخرى للبلد المنشأ. يمكن للرقمية أيضا المساعدة عى تسويق الكتاب في بعض بلدان القارة. وتسمح التكنولوجيا الرقمية بالوصول إلى أسواق دولية جديدة، ولكن هل ستكون مربحة وإلى أي حد؟

في كثر من الأحيان، تفتقر دور الن ر في الجنوب إلى النسخ الإلكترونية لكتبها وقرار خلق ن ر تفاعي قد يتطلب استثمارات كبيرة.

معترة هي الحواجز التي تحول دون الاستفادة من مزايا الرقمية، ولكن هذا لم يمنع الإرادات التي لجأت إلى جميع أنواع الابتكارات من أجل التغلب عى الصعوبات. وقد ابتكر ناشرون برمجياتهم الخاصة بهم للن ر الرقمي للكتب التفاعلية.

بالإضافة إلى قيامهم بطلعات في مجال صناعة الكتب الرقمية، حقق الناشرون الآخرين فتوحات في عالم تطبيقات النقال في الوقت الذي تشكل فيه الهواتف المحمولة "طفرة غر مسبوقة".

في الواقع، عى الرغم من محدودية البنية الأساسية فإن ممارسات القراء والمؤلفن في تحول مستمر. من هذا المنتظم يمكن أن تظهر الصناعة المستقبلية للكتاب الرقمي للجنوب، ولكن لحد الساعة فإن «الن ر الهجن » يبقى هو الحل الأفضل لأن الأمر لا يتعلق بخيار الناشر لوحده والعديد من القراء يفضلون ملمس الورق. يأتي روح الباناف ل "سيلا 2016" تحت شعار "أفريقيا في العصر الرقمي".
تحميل برنامج  البناف
 
 
 

 
SILA - Salon international du livre d'alger 2013
Partenaire du SILA - Salon international du livre
جميع الحقوق محفوظة - صالون الجزائر الدولي للكتاب © Conception, Réalisation & Référencement
bsa Développement